مشاكل بعد الزواج , حلول مشاكل الزواج Marriage Problems

مشاكل بعد الزواج , حلول مشاكل الزواج Marriage Problems

معنا اليوم موضوع شيق جدا ويتناول قضية هامة وهي المشاكل التي تقابل الزوجين بعد الزواج هنناقش هذه المشاكل ونتعرف على طرق حلها تابعوا معنا الموضوع مشاكل بعد الزواج


مشاكل بعد الزواج , حلول مشاكل الزواج Marriage Problems


1- مشكلة الزوج الصامت ( و سره خارج البيت ) : 
حسب الدراسات الاجنبية , يتكلم الرجل 8000 كلمة في اليوم معظمها بنفقها خارج البيت , بينما تتكلم المرأة بمعدل قريب من 20 الف كلمة و لا مجال لها غالبا" إلا في البيت , المشكلة تحصل عندما (( تفضفض )) الزوجة لزوجها و ذلك بعد ان تجعل الزواج و البيت محور حياتها الوحيد , فتكون النتيجة ان زوجها يصمت , و قديسمع و قد لا يقبل أن يسمع (و قد يهرب من البيت هربا" من ثرثرتها ) الحل :1- التقبل أن كلام الرجل قليل , يعني لا تتوقعي اصلا" أخذ و عطاء من الرجل كما لو كان ( صديقتك ) 2- اعادة ما انقطع من علاقاتك الاجتماعية قبل الزواج , سواء صلة الرحم او الصديقات , احرصي على التواصل معهن حتى تجدي متنفسا" لكلامك , فالمرأة تحتاج للفضفضة و الرجل هو الأختيار الخاطئ لهذه الفضفضة 3- كلام المرأة الكثير و خصوصا" فضفضتها عن أهلها تتسبب بخسارتها لثقة زوجها , ففي عالم الرجال لا يتحدثون باسرارهم و اخبار أهلهم , إلا لواحد فقط , فحين يسمعك تفرغين اسرارك واسرار اهلك , فسيخشى ان يتكلم أمامك بأي شيء ( و تدعمين نظرته هذه ان كنتي تفضفضين لأمك او اختك بكل ما يحصل في بيتك و تصله الاخبار بطريقة ما باضحك ) لن تكوني موضع سره , إن لم تحفظي سر غيره عنه , انا أشك انه يحكي لك اسرار اهله !!4- كشفك لما يحصل معك في نهارك او ما مضى من حياتك , يجعلك مشكوفة , كدفتر مفتوح , ما يجعله لا يبذل جهدا" للتواصل معك , يبذل الرجل جهدا" (( للصيد )) , و انت واضحة , لست غامضة و لست صيدا" ممتعا" فلم يتكلم معك ؟؟ 5- الكلام هو أحد اشكال التواصل البشري , لكنه لا يزيد عن 30 % من وسائل التواصل , يجيد الرجال وسائل التواصل كلها تقريبا" بينما أغلب النساء لا تعرف إلا الكلام وسيلة للتواصل , تعلمي عن وسائل التواصل الأخرى حتى لا يبدو زوجك نائيا" عنك كما تتخيلين ( مثلا" مشاركته التفرج على مبارة و انت صامتة و حضرت البوشار و الشاي مثلا" سيعتبره زوجك تواصلا" يغني عن الكلام مش ح اتكلمالخلاصة : صمتك = غموضك = جاذبية و ثقة = حل بعض من عقدة الكلام عند الزوج 

2- عدم التقدير من قبل الزوج و الأولاد و اعتبارها آلة لا تكل ولا تمل : هذه مشكلة عامة في كثير من البيوت , تعمل المرأة كل شيء , تريد ان تثبت لزوجها انها ( السوبر وومن ) و النتيجة انه و اولاده و ربما اهله سيعتبرونها اقوى من الحديد , السبب عميق جدا" اعمق مما نتخيل , و على المرأة بمثل هذه الحالة ان تتوقف مع نفسها , و تراجع نفسها و تسأل : لم ابذل كل هذا الجهد و دون مقابل ؟ لم أحاول جاهدة ان ارضيهم على حسابي ؟ السبب ببساطة انها تعتقد نفسها (( أقل من المستوى )) لها نظرة دونية لذاتها , فهي تبذل جهدا" مضاعفا" فهي بنظر نفسها (( غير كافية )) ايضا" يؤدي هذا إلى اعتبار قيمة لكل شخص آخر عدا نفسها , فهي في اعماق نفسها تعتقد انها تستحق ان تتعب ! ( اتوقع لها جذور بسبب التربية و الطفولة , اظن ان المرأة تكره انوثتها و ضعفها و تريد ان تثبت قوتها محاولة التشبه بالرجال , السبب هو التمييز ضدها بالطفولة و اعتبار الأنوثة نقصا" , بينما هي تميز فقط , لكنها تربت على يد ام عانت من التمييز فنقلت كراهية الأنثى لبناتها , حتى لو لم تميز هي ) النتيجة انها هي من تقف ضد نفسها , لكنها بشر , تصل لمرحلة لا تستطيع ان تعطي , و تنتهي بطاريتها , و لا تجد مكافئا" لتضحياتها الحل : 1- البحث عن سبب المشكلة :, لم تعتقد انها أقل شأنا" ؟؟ ما هو خوفها الحقيقي ؟ معالجة السبب الأساسي و الأفكار المختبئة في العقل الباطن هي مفتاح الحل , انا مسلمة خلقني الله معززة مكرمة , لم أهين نفسي ؟ 2- إصلاح العلاقة مع الله و جعلها أولوية قبل الناس : غالبية من لديهن هذه المشكلة ( حسب ما رأيت و الله أعلم ) تحسب حساب رضا الناس عنها قبل رضا الله , ( رضا الزوج - رضا اهل الزوج - رضا اهلها - رضا الناس و المعارف !!!! ) و غالبا" ما إن يبدأن بوضع عباداتهن اولوية , و يستشعرن الخوف من الله و يفضلنه على رضا الناس حتى تنتظم امورهن فجأة و من كان يحتقرهن و يعاملهن كالممسحة يبدأ باحترامهن و يحسب حسابهن !! برأيي ان الله ابتلاها ببالناس لرغبتها برضى الناس !3- من لم يرحم نفسه , لن يرحمه أحد : انت فقط من ترحمين نفسك , حين تمرضين اعلني انك مريضة , و طالبي بحقك بالراحة , لن يعطيك احد حقك مالم تطالبي به , اذا وقفت على الباب , و لم تطرقي فإن احتمال دخولك 0% , إذا قرعت الباب , احتمال الدخول 50% إذا اصريتي على القرع و على حقك بالدخول ترتفع الفرصة إلى ما يقارب 100% ادخلي إلى الراحة و الحياة المتوازنة , و ارحمي نفسك و لاتطالبي غيرك بما لم تفعليه انت بنفسك 4- الحقوق ومعرفتها تجعلك متنورة بعد الظلام و الحيرة , لها ترتيب في الاسلام , مالحقوق المطلوبة منك كزوجة و أم ؟؟ هذا اجتهاد شخصي مني .... اولا" : حق الله تعالى , ثانيا" : حق النفس , ثالثا" : حق الزوج , رابعا" : حق والديك انت و ليس والديه , خامسا" : حق أطفالك , سادسا" : خدمتك منزلك , سابعا" حقوق بقية المسلمين ( كالجيران و الرحم و أهل الزوج لهم حقوق الجار المسلم فقط ) مراعاة هذا الترتيب توصلك للتوازن بإذن الله تعالى دون أن يطغى شيء على شيء و حسب طاقتك و قدرتك فلا يكلف الله نفسا" إلا وسعها ** طاعة الزوج و أولي الأمر بالمعروف فقط , فلا طاعة في معصية او ما يفوق طاقتك و لا ذنب عليك برفض ما يؤذيك 
3- مشكلة النفقة على الزوجة تكاد تكون مشكلة عامة , مشكلة النفقة على الزوجة , يصرف الرجل الآلاف و عند بضع العشرات لزوجته تجده يغص و يعمل مشكلة , اما لو كانت عاملة , فالمصيبة أكبر إذ يعتبر انها زوجةو خادمة و مربية بالمجان و بل له الحق في مالها ايضا" , ألم يسمح لها بالعمل ؟ حتى الجواري لهن حقوق اكثر فيما مضى !!!جهل النساء بحقوقهن هو سبب المشكلة الرئيسي , السبب الثاني , هو الخجل بالمطالبة بهذه الحقوق ! و ربما الكبرياء الجوفاء و الرفض ان تطلب مالها فيه حق !الحل : 1- مثل مشكلة العمل مع عدم التقدير : إن لم تطالبي بحقك لن يعرف زوج ان لك طلبات ! اطلبي 100 شيء سيحضر لك غالبا" 50 او 70 , يعني مالم تطالبي لن يحضر شيء !2- إنفاق الرجل :مما قرأته بالشريعة ان نفقة الرجل كالتالي : على نفسه ثم زوجته ثم اولاده ,حتى يبلغوا و قال علماء ان انشغل الولد بعلم وجبت نفقته على ابيه , هؤلاء بمرتبة الواجب , ول ذلك كان اعظم النفقة ما ينفقه على زوجته و أولاده , فأجر الفرض اعلى من كل السنن ثم تليهم مرتبة النفقة المندوبة و المستحبة , مثل النفقة على الأهل و الأخوات البنات و الأخ العاجز و غيرهم من صلة الرحم عندما تعلمين ان زوجك لما ينفق عليك درهما" اعظم اجرا" من إنفاقه على اهله , حينها تستطيعين المطالبة بدون شعور بالذنب !3- نفقتك فرض على زوجك و ليست اختيارية , و له عليك بمقابلها الطاعة , إن لم ينفق عليك لا طاعة له و الله أعلم 4- طريقة المطالبة نصف الاجابة : انت موظفة و المدير لا يعطيك راتبك , فما لذي تفعلينه لكي تنالي راتبك ؟ ( نفقتك ) ؟ المطالبة باحترام و إصرار , و ليس الشجار و ليس السخرية و ليس الصراخ , المطالبة بهدوء و ثقة و لطف , و المطالبة التدريجية حل ممتاز لمن اعتادت الا تطلب نهائيا" 5- أدخلي لوازمك ( بدون تسميتها ) في ميزانية البيت , و ابدأي تدريجيا" و زيدي مطالبك شهرا" بعد شهر حتى تصلي إلى تلبية معظم مطالبك , لا تيأسي و لا تتراجعي و كرري الطلب و كل مرة بطريقة حتى تعرفي الطريقة التي يستجيب بها زوجك ( كل رجل حسب شخصيته ) وحين تجدينها اثبتي عليها و اختاري الاوقات المناسبة ابتسامة
مشاكل بعد الزواج , حلول مشاكل الزواج Marriage Problems


إرسال تعليق

تابعنا